هل الزنك ينقص الوزن ؟

هل الزنك ينقص الوزن ؟

الزنك معدن له عدة أدوار مهمة في جسم الإنسان، حيث يساعد في تعزيز المناعة، وتضميد الجراح، وتخليق البروتين، ويساعد في الحفاظ على حاسة الشم والذوق.

ما هو الزنك ؟

الزنك معدن مهم للجسم، حيث يبقي الجهاز المناعي قوياً ويساعد على التئام الجروح ويدعم النمو الطبيعي.

يوجد في جسم الإنسان أكثر من 300 إنزيم مختلف يحتاج إلى عمل الزنك بشكل طبيعي. يعتقد الباحثون أن 3000 بروتين (من أصل 100000 تقريبا) لديهم هذا المعدن الحيوي.

والشخص العادي لديه من 2-3 جرام من الزنك في أي وقت.

هناك أعضاء في الجسم البشري تفرز الزنك، مثل الغدة اللعابية وغدة البروستاتا والبنكرياس. حتى الخلايا المشاركة في نشاط الجهاز المناعي تفرز الزنك.

الزنك، أيضًا من المغذيات الموجودة في جميع أنحاء الجسم، ويساعد الجهاز المناعي والتمثيل الغذائي.

الزنك مهم أيضًا في التئام الجروح وإحساسك بالذوق والشم.

مع اتباع نظام غذائي متنوع، يحصل جسمك على كمية كافية من الزنك، حيث تشمل مصادره الغذائية؛ الدجاج واللحوم الحمراء وحبوب الإفطار المحصنة بالإضافة إلى دقيق القمح الكامل ،السمسم، حليب السعودية للأطفال، نيدو الشوفان والفواكه.

والكمية اليومية الموصى بها من الزنك هي 8 ملليغرام (ملغ) للنساء و 11 ملغ للرجال البالغين.

 

فوائد الزنك الصحية

الزنك العديد من الفوائد الصحية، حيث أصبح علاجًا شائعًا لنزلات البرد، حيث وجدت بعض الدراسات أن معينات الزنك قد تقلل من فترة البرد.

ربما بنسبة تصل إلى 50 ٪ ، وقد تقلل من عدد حالات العدوى لدى الأطفال.

كما أن الزنك يساعد في مكافحة العدوى وشفاء الجروح، ويستخدم أيضا كعلاج الطفح الجلدي وتهيج الجلد.

كما ثبت أنه يساعد في علاج القرحة، اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، حب الشباب، وفقر الدم، وغيرها من الحالات.

تشمل الفوائد الصحية للزنك الأداء السليم للجهاز المناعي والجهاز الهضمي، وانخفاض مستويات التوتر، وتحسين التمثيل الغذائي، وزيادة معدل الشفاء لعلاج حب الشباب والجروح.

كما أنه مفيد للحمل، العناية بالشعر، الأكزيما، فقدان الوزن، العمى الليلي، البرد، العناية بالعيون، فقدان الشهية، والعديد من الحالات الأخرى.

العناية بالجلد

أظهرت الدراسات أن الزنك علاج منزلي فعال لعلاج البثور، حيث أن هذا المعدن مهم للقضاء على حب الشباب من الجلد .

كما أنه ينظم ويسيطر على كمية هرمون التستوستيرون في الجسم، والذي يلعب دورًا مهيمنًا في منع الإصابة بحب الشباب.

بالإضافة إلى ذلك، يشارك الزنك أيضا في تخليق الكولاجين. هذا يساعد في وجود الزيت تحت الجلد.

ويمكن لهذا المعدن أن يحفز عدد خلايا الدم البيضاء ويقلل من فرص أي نوع من أنواع العدوى.

يخفف الأكزيما

الأكزيما هي اضطراب التهابي مزمن في الجلد وتحدث بشكل رئيسي بسبب نقص الزنك في الجسم، حيث تلعب دورًا مهمًا في علاج الالتهابات المزمنة.

وتساعد الجسم في استعادة قدرته على الشفاء بشكل صحيح وكامل، يقول الباحثون إنه يمكن إزالة هذا التهييج عن طريق إعادة توازن محتوى الزنك في الدم.

يمنع اضطرابات البروستاتا

وفقا للمجلة الدولية للسرطان، فإن هذا المعدن مهم جدا في التعامل مع اضطرابات البروستاتا.

يؤدي نقصه إلى تضخم غدة البروستاتا ويجعله عرضة للإصابة بالسرطان، ويُنصح بتناول 15 ملجم من الزنك يوميًا، عند الإصابة باضطراب البروستاتا.

وأظهرت الدراسات انخفاضًا في نمو الورم في البروستاتا عندما تكون المستويات الطبيعية لهذا المعدن موجودة في الجهاز.

يحسن الوظيفة المعرفية

للزنك تأثير قوي على الوظيفة العقلية لأنه يمكن أن يقترن بفيتامين B6 لضمان الوظيفة المناسبة للناقلات العصبية التي تتواصل داخل الجسم.

تم إبراز هذا الدور في دراسة نشرت في مجلة Progress in Brain Research للباحث كريستوفر فريدريكسون وآخرون من جامعة تكساس في دالاس.

كما أنه يوجد بتركيزات عالية في منطقة الحصين بالدماغ، والتي تتحكم في الفكر والذاكرة.

بالنسبة لأولئك الذين عانوا من الإصابة بالمخ، فإن الزنك يبقي وظائف المخ قوية، حيث يتم تحويله بشكل طبيعي إلى الأجزاء الأخرى من الجسم لأغراض الشفاء.

 

يحسن الحواس

الزنك له فوائد فريدة من نوعها، والتي تشمل تحسين حاسة الذوق والرائحة، حيث أن براعم الذوق والخلايا الشمية تعتمد على الزنك.

وقد أظهرت الدراسات أن رفع مستويات الزنك يمكن أن يحسن تلك الحواس ويساعدهم على العمل على المستويات المثلى.

يساعد في علاج البرد

أظهر باحثون من جامعة ولاية ميشيغان وجود صلة بين سلامة الجهاز المناعي ومستويات الزنك في الجسم.

تساعد مكملات الزنـك في تقليل شدة ومدة الإصابة بأمراض البرد وغيرها.

وهذا المعدن يقلل من عدد المواد المعززة للالتهابات، والتي تؤدي إلى مرض الجسم خلال البرد أو غيرها من الالتهابات.

أيضا، تساعد على تحفيز نشاط خلايا الدم البيضاء يجعلها مثالية للحد من نزلات البرد والعدوى.

يقول الباحثون من جامعة ميسوري إنه يساعد في الوقاية من الاضطرابات المعدية والالتهابات الفطرية، والتي تشمل الالتهاب الرئوي.

هل الزنك ينقص الوزن 

نعم الزنك ينقص الوزن حيث يلعب دورًا رئيسيًا في فقدان الوزن للأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة، وقد ربطته عدد من الدراسات بانخفاض في الشهية، مما يمنع الإفراط في تناول الطعام.

يعزز الصحة الإنجابية

الزنـك ضروري لإصلاح الحمض النووي، الضروري للنمو السريع للخلايا وبناء المكونات الرئيسية للخلية على مدار فترة الحمل.

في الذكور، يساعد الزنك في تكوين الحيوانات المنوية وتطور الأعضاء الجنسية، بينما في الإناث، فإنه يساعد في جميع مراحل الإنجاب، بينها الولادة والرضاعة.

عندما يتعلق الأمر بالحيوانات المنوية ، يلعب هذا المعدن دورًا رئيسيًا بعدة طرق، فهو نوع من المسكنات للحيوانات المنوية بحيث لا تستهلك طاقة غير ضرورية.

كما أنه يحمي الحمض النووي التناسلي داخل الحيوانات المنوية من الانهيار، وبالتالي فإن النقل الصحيح مضمون.

يحفز تخليق البروتين

يعمل الزنـك كمضاد للأكسدة ويشارك في بعض ردود الفعل كيميائيا في الجسم، بما في ذلك تخليق البروتين، والتمثيل الغذائي للكربوهيدرات.

ونظرًا لأن هذا المعدن متورط في العديد من الأنظمة والوظائف الأساسية للجسم، فلا يمكن التأكيد على هذا بدرجة كافية.

ينظم نمو الخلايا

يعد الزنـك مكونًا أساسيًا في عدد من الإنزيمات التي تساعد في تنظيم نمو الخلايا وتخليق البروتين.

والمستويات الهرمونية والحمض النووي ونسخ الجينات واستقلاب الطاقة والوظائف الأخرى ذات الصلة.

مقاوم للسرطان

وفقًا لتقرير بحثي بعنوان “الزنك في الوقاية من السرطان”، فإن إضافة الزنك كمكمل للنظام الغذائي اليومي يرتبط بشكل إيجابي بتحسين مستويات المناعة.

يخفف من التعب المزمن

عادة ما يُطلب من الأشخاص الذين يعانون من التعب المزمن تناول زيت السمك، لأنه غني بهذا المعدن.

لا يشير العديد من الأطباء إلى أي أدوية أخرى لعلاج التعب المزمن باستثناء زيت السمك.

والزنك جزء لا يتجزأ من وظيفة العضلات الطبيعية، ويعتقد الباحثون أن التعب في العضلات هو أحد الأسباب الرئيسية للتعب المزمن.

يمنع هشاشة العظام

مع تقدم العمر، تصبح عظامنا ضعيفة وهشة. هذا المعدن هو أحد مكونات هيدروكسيباتيت ، وهو الملح الذي يجعل العظام قوية.

لهذا السبب، يجب إضافة الزنـك إلى النظم الغذائية لتجنب فقدان العظام، خاصة مع تقدم السن أو إذا ظهرت عليك أي علامات للشيخوخة المبكرة وهشاشة العظام.

يساعد على تقليل العمى الليلي

استهلاك حوالي 150-450 مجم من الزنك سيساعد على تحسين رؤيتك. لذلك، يوصى دائمًا باستهلاك المواد الغنية بهذا المعدن والذي يحسن من قدرتك على الرؤية.

 

الزنك ومرضى الكلى

نقص الزنـك شائع بين مرضى غسيل الكلى. وتشير التقديرات إلى أن نقص هذا العنصر يؤثر على 40 إلى 78 ٪ من مرضى غسيل الكلى.

أسباب نقص الزنك

قد يصاب المرء بنقص الزنك لعدة أسباب مختلفة منها:

  • لا تستهلك ما يكفي من الـزنك في النظام الغذائي
  • انخفاض امتصاص الزنـك بسبب الإسهال و / أو حالات الجهاز الهضمي
  • الزنـك الزائد يضيع أثناء غسيل الكلى

علامات نقصه

قد تشمل علامات نقص الزنك ما يلي:

  • نقص الطاقة
  • تساقط شعر
  • فقدان الشهية
  • احمرار أو تقشر منطقة الأنف
  • فقدان الوزن
  • بطء التئام الجروح
  • انخفاض القدرة على تذوق الطعام.

مصادر الزنك

الكمية الموصى بها من الـزنك للاستهلاك اليومي هي من 8 إلى 11 ملغ. 8 ملغ للإناث و 11 ملغ للذكور.

ما يحتاج تتعبي نفسك في الحساب والرياضيات.. سهلناها لكي عن طريق أداة بناء الجداول الغذائية المجانية.

تشمل المصادر الغذائية للزنك ما يلي:

ويوصى باستخدام مكملات الزنك. ولكن بحذر، حيث يمكن أن تقلل مكملات الزنك من امتصاص الحديد والنحاس.