بطاطس تسالي كمون وليمون كم سعره

بطاطس تسالي كمون وليمون كم سعره

بطاطس تسالي كمون وليمون وهو عبارة عن بطاطس مقلية ومنكهة بنكهة الكمون والليمون المميزة.

لا شك أن البطاطس المقلية هي السناك الأول عالميًا، فهو متواجد في كل بلد حول العالم، وهناك الآلاف من النكهات المتاحة منه.

لذا كان لابد أن نتناوله ضمن السعرات التي نرصدها، واليوم سنتعرف على السعرات الحرارية في بطاطس تسالي بالليمون والكمون، بالإضافة إلى أننا سنتعرف كذلك على البطاقة الغذائية التفصيلية للمكونات التي تم إعداد هذا المنتج منها.

بطاطس تسالي كمون وليمون كم سعره

تبلغ سعرات تسالي كمون وليمون في الحصة الواحدة المكونة من 13 جرام، وهي كامل الحصة الموجودة داخل كيس تسالي حوالي 67 سعرة حرارية، وتتوزع مقدار الماكروز ما بين بروتين بمقدار 0.9 جرام، وهي الكمية الأقل فيما بين السعرات ويليها الدهون بمقدار 4.2 جرام، ومن ثم تأتي الكربوهيدرات، وهي تحتل النسبة الأعلى على الإطلاق في سعرات الماكروز بمقدار 6.4 جرام.

ولنتعرف اكثر على القيم الغذائية ومكونات بطاطس تسالي بالكمون والليمون من خلال البطاقة الغذائية التالية.

بطاطس تسالي كمون وليمون

عبارة عن بطاطس محمرة معلبة وجاهزة للاستهلاك بنكهة الكمون والليمون.

المكونات الغذائية في بطاطس تسالي كمون وليمون

  • بطاطس طازجة
  • أولين النخيل (زيت نباتي )

تتبيلة الكمون والليمون

  • سكر
  • دقيق القمح
  • E296 (منظمات الحموضة)
  • حامض الستريك مونوهيدريت E330 (منظمات الحموضة)
  • E631 (محسنات النكهة)
  • E627 (محسنات النكهة)
  • E508 (محسنات النكهة)
  • E621 (محسنات النكهة)
  • مسحوق البصل
  • نكهة الكمون والليمون المطابقة للطبيعة
  • مسحوق الكمون
  • E341iii (موانع التكتل)
  • مانع للتخثر (E551) (موانع التكتل)
  • E160c لون طبيعي
  • E1450 نشاء معدل
  • E307c مضاد للأكسدة

طريقة تحضير بطاطس تسالي كمون وليمون

  1. غير معروف

يحفظ المنتج في مكان بعيد عن الحرارة، ولا تعرضه لشمس.

تسالي ومقرمشات, تصبيرة
تسالي
السعرات الحرارية في بطاطس تسالي كمون وليمون, بطاطس تسالي كمون وليمون كم سعرة, تسالي كمون وليمون, تسالي كمون وليمون كم سعره حراريه, سعرات بطاطس تسالي كمون وليمون, عدد سعرات بطاطس تسالي كمون وليمون, مكونات تسالي كمون وليمون

بالرغم من أن المنتج قليل السعرات الحرارية، إلا أنه قد لا يكون مناسب للاستهلاك ضمن أنظمة غذائية مختلفة، خصوصًا الأنظمة الغذائية التي تعتمد على تقليل الكربوهيدرات، مثل نظام اللو كارب، أو الكيتو، كما أن المنتج يدخل في نكهته العديد من المواد المصنعة التي قد لا تجعله أفضل شيء يمكن استهلاكه على الإطلاق.

تعرفوا أيضًا على

×