مكونات غذائية

الموز، دقيق الموز ومسحوق الموز وفوائدهم

الموز أحد الفواكه من عائلة موسى، وهي واحدة من أهم محاصيل الفاكهة في العالم.

يزرع الموز في المناطق الاستوائية، وعلى الرغم من أنه يتم استهلاكه على نطاق واسع في تلك المناطق.

إلا أنه يُقدر في جميع أنحاء العالم لنكهته وقيمته الغذائية وتوافره على مدار العام.

عادة ما يتم تناول المـوز الطازج، وقد يكون مقليًا أو مهروسًا ومبردًا في الفطائر أو الحلويات.

وتحتوي الفاكهة الناضجة من الموز على ما يصل إلى 22 في المائة من الكاربوهيدرات وهي غنية بالألياف الغذائية والبوتاسيوم والمنغنيز والفيتامينات B6 و C.

تاريخ زراعة الموز

يُعتقد أن الموز قد تم تدجينه لأول مرة في جنوب شرق آسيا، وتم ذكر استهلاكه في الكتابات اليونانية واللاتينية والعربية المبكرة، حيث رأى الإسكندر الأكبر الموز في رحلة استكشافية إلى الهند.

بعد وقت قصير من اكتشاف أمريكا، تم نقل المـوز من جزر الكناري إلى العالم الجديد، وانتشرت زراعة الموز حتى أصبح مادة غذائية أساسية في العديد من المناطق.

الفوائد الصحية للموز

يعد المـوز من أكثر الفواكه المستهلكة على نطاق واسع في العالم.

حيث أن تناولها يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم وتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان والربو، وفيما يلي عدد من فوائده الصحية:

تقليل ضغط الدم

الحفاظ على كمية منخفضة من الصوديوم ضروري لخفض ضغط الدم، ولكن زيادة تناول البوتاسيوم قد يكون بنفس الأهمية بسبب آثار توسيع الأوعية.

علاج الربو

وجدت دراسة أجرتها الكلية الملكية بلندن أن الأطفال الذين يتناولون موزة واحدة في اليوم تقل لديهم فرصة الإصابة بالربو بنسبة 34٪.

علاج السرطان

استهلاك المـوز في أول عامين من العمر قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الدم عند الأطفال “معلومة غير مؤكدة”.

لكونه مصدر جيد لفيتامين C ، يمكن أن يساعد الموز على مكافحة تكوين الجذور الحرة المعروفة بأنها تسبب السرطان.

صحة القلب

تعد زيادة تناول البوتاسيوم اضافةً إلى خفض تناول الصوديوم اهم تغيير غذائي يمكن لأي شخص اتخاذه للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

علاج السكري

أظهرت الدراسات أن مرضى السكري من النوع الأول الذين يتناولون وجبات عالية الألياف تحتوي على مستويات منخفضة من الجلوكوز في الدم.

وقد يكون لمرضى السكري من النوع الثاني مستوى السكر في الدم والدهون والأنسولين، حيث أن موزة متوسطة واحدة توفر حوالي 3 جرام من الألياف.

صحة الجهاز الهضمي

ينصح الأطعمة اللطيفة مثل صلصة التفاح والموز لعلاج الإسهال. حيث أنها جزء من نهج يعرف باسم نظام BRAT الغذائي، الذي يشمل؛ المـوز، الأرز، التفاح، والخبز المحمص.

يمكن أن يساعد المـوز أيضًا في تعزيز الانتظام وتجديد مخازن البوتاسيوم، والذي يساعد العضلات على الانقباض واستجابة الخلايا العصبية.

يحافظ على نبض القلب بانتظام ويمكن أن تقلل من تأثير الصوديوم على ضغط الدم.

قد يقلل البوتاسيوم من خطر تشكل حصوات الكلى مع تقدم العمر.

في المقابل، تأكد من صحة الكلى التي تحتوي على كمية مناسبة من البوتاسيوم في الجسم.

الحفاظ على الذاكرة وتعزيز المزاج

يحتوي المـوز أيضًا على التربتوفان، وهو حمض أميني تشير الدراسات إلى أنه يلعب دورًا في الحفاظ على الذاكرة وتعزيز حالتك المزاجية.

إنقاص الوزن

ربطت الدراسات تناول المزيد من الألياف من الخضروات والفواكه مثل المـوز مرارًا وتكرارًا بانخفاض وزن الجسم وفقدان الوزن.

علاوة على ذلك ، فإن الموز غير الناضج مليء بالنشا المقاوم، لذلك قد يقلل من شهيتك بشكل كبير.

يحسن صحة الكلى

البوتاسيوم ضروري للسيطرة على ضغط الدم ووظائف الكلى الصحية.

كمصدر غذائي جيد للبوتاسيوم، قد يكون الموز مفيدًا بشكل خاص للحفاظ على الكلى الصحية.

حددت إحدى الدراسات التي استمرت 13 عامًا على النساء أن الذين تناولوا المـوز 2-3 مرات أسبوعيًا كانوا أقل عرضة للإصابة بأمراض الكلى بنسبة 33٪.

يمكن استخدام قشور الموز بعدد من الطرق منها؛ تلميع الأحذية، والمساعدة في نمو الحديقة، قد يعمل الزيت كمسكن للألم للحروق والخدوش.

 

القيم الغذائية بالموز

تعتبر حصة واحدة من الموز حوالي 126 جرام، حيث تحتوي حصة واحدة من المـوز على 124 سعرة حرارية و 30 غراما من الكربوهيدرات و 1 غرام من البروتين.

يوفر المـوز مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، وتشمل:

  • فيتامين B6 – 5 ملغ
  • المنغنيز – 0.3 ملغ
  • فيتامين C – 9 ملغ
  • البوتاسيوم – 450 ملغ
  • الألياف الغذائية – الجيل الثالث 3G
  • البروتين – 1 غرام
  • المغنيسيوم – 34 ملغ
  • الفولات – 25.0 ميكروغرام
  • ريبوفلافين – 0.1 ملغ
  • النياسين – 0.8 ملغ
  • فيتامين أ – 81 وحدة دولية
  • الحديد – 0.3 ملغ

قشرة الموز

يدور التساؤل لدى البعض، حول إمكانية تناول قشور الموز.

ويعتبر النظام الغذائي الأمريكي قشور المـوز غير صالحة للأكل عمومًا، ولكن هذا بسبب الذوق والاتساق، وليس لأن القشور سامة.

في بعض الثقافات، يطبخ الناس قشور الموز أو يسخدمونها كعنصر في الوصفات الغذائية.

على غرار الطريقة التي يبشر بها الناس قشور البرتقال والليمون للحصول على نكهة إضافية.

تحتوي قشور المـوز على نسبة عالية من الطاقة، بالإضافة إلى نسبة عالية من البروتين والأحماض الأمينية.

استخدامات أخرى

يمكن استخدام قشور الموز بعدد من الطرق منها؛ تلميع الأحذية، والمساعدة في نمو الحديقة، قد يعمل الزيت كمسكن للألم للحروق والخدوش.

في مارس 2011، نشر العلماء تقريرًا في مجلة “بحوث الكيمياء الصناعية والهندسية”، أثبت أن قشر المـوز يعمل بشكل جيد لتنقية مياه الشرب الملوثة بالمعادن السامة المحتملة.

 

دقيق الموز

كيف يتم صنع دقيق الموز ؟

يمكن صناعة دقيق الموز من خلال الحد الأدنى من الخطوات التي تتطلب القليل من المواد الكيميائية، بل من الممكن التخلص منها تمامًا.

ببساطة يمكن صناعة دقيق الموز من خلال جمع الموز الأخضر غير الناضج قبل أن ينمو داخله محتوى السكر تمامًا.

ثم تقوم بتقشيره، وتقطيعه، ثم تجفيفه، وطحنه وتعبئته. والتجفيف ، والطحن ، والتعبئة.

وبالتالي، فإن دقيق الموز لا يحتوي عمومًا على أي مواد مضافة أو مواد حافظة أو أي شيء آخر، باستثناء الموز.

الشيء المهم أن نلاحظه أن دقيق الموز يصنع عمومًا من الموز الأخضر وليس الناضج. لكن من ومتى ولماذا فكر الناس في القيام بذلك؟

تاريخ دقيق الموز

في حين أن الثقافات التقليدية لا يبدو أنها استخدمت دقيق الموز، إلا أن ذلك ربما لا يمثل مشكلة.

تم اكتشاف تجفيف المـوز وطحنه في الدقيق في أواخر القرن العشرين، خاصة في جامايكا وأفريقيا.

حيث اعتاد الناس على استخدامه كبديل لدقيق القمح عالي السعرات.

على عكس الموز الناضج الذي يكون حلوًا وناعمًا جدًا، فإن الموز الأخضر مُنخفض السكر والنكهة.

وعند استخدامه في الطهي، فإنه لا يحتفظ إلا بقدر قليل من طعم المـوز.

فوائد طحين الموز

يحصل دقيق الموز على الكثير من الفوائد الصحية من خلال النشا المقاوم.

على الرغم من أن بعض فلسفات الطعام تشوه النشا، إلا أن الحقيقة هي أن النشويات ليست كلها متماثلة.

يتم تقسيم معظمها قبل فترة طويلة من وصولهم إلى الأمعاء الغليظة.

ولكن النشا المقاوم، يهرب من الأمعاء الدقيقة ويشق طريقه إلى الأمعاء الغليظة، حيث يغذي نبات الأمعاء بطرق مفيدة للغاية.

ويزيد النشا المقاوم من الكائنات الدقيقة المفيدة في الجهاز الهضمي السفلي أو الأمعاء.

على وجه التحديد، فإنه يساعد على تشجيع البكتيريا المنتجة للبايترات، وهو ما يحمينا من سرطان القولون.

يمكن أن تساعد هذه الدهون في إنقاص الوزن وإدارة الوزن بشكل صحي.

وتظهر الأبحاث أن النشا المقاوم يساعد في الإصابة بالسكري والسمنة وسرطان القولون.

ويعمل دقيق المـوز على تحسن الآثار السلبية لمتلازمة التمثيل الغذائي، والتي لا تعد مرضًا.

ولكن تلك المتلازمة تؤدي لعدد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم والسمنة وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

المشكلة هي أنه على الرغم من أن وجود أي من هذه العوامل محفوف بالمخاطر، فإن تضافرها جميعًا يؤدي إلى تفاقم الوضع الصحي العام.

أجريت دراسة من البرازيل لفهم آثار استهلاك دقيق الموز الأخضر من حيث صلته بقياسات الوزن لدى النساء البدينات.

كان يعتقد أنه بما أن مؤشر نسبة السكر في الدم لدقيق الموز منخفض، فإنه يمكن أن يحسن الوزن والصحة العامة لدى الأفراد المصابين بمتلازمة التمثيل الغذائي.

تشير النتائج إلى أنه على الرغم من عدم وجود نقص كبير في الوزن أو تغيير في قياسات الجسم، فقد حدثت تحسينات في أعراض متلازمة التمثيل الغذائي.

يمكن لدقيق الموز أيضًا أن يقلل من حساسية الأنسولين، بفضل خصائص النشا المقاومة التي يمكن أن يوفرها دقيق الموز الأخضر، فقد تساعد في تقليل حساسية الأنسولين.

المعلومات الغذائية عن دقيق الموز

طحين الموز أقل في السعرات الحرارية من معظم الطحين في الكوب الواحد.

في الوقت نفسه، فإنه يحتوي على كمية هائلة من البوتاسيوم لكل وجبة، إلى جانب الحديد والكالسيوم وفيتامين A وفيتامين C.

أفضل طريقة لاستخدام دقيق الموز

يمكن استخدام دقيق الموز بأكثر من طريقة، حيث يمكن استخدامه في الصلصات السميكة، واليخني، والمرق، والحلويات، وغيرها من الأطعمة المشابهة.

مسحوق الموز

يعتبر مسحوق المـوز واحدًا من منتجات المكياج العشوائية التي من المحتمل أن تشاهدها، أو ربما تجربتها.

ومسحوق الموز هو اسم آخر لمسحوق الوجه الأصفر الشاحب المستخدم لإعداد مكياج الوجه عن طريق امتصاص الزيت الزائد.

ويعتبر مسحوق المـوز خطوة ضرورية للمساعدة في الحفاظ على اللمعان إلى الحد الأدنى. وفي الوقت الحاضر.

لا تحتاج معظم مساحيق الوجه إلى أن تكون ماصة تمامًا لأن الصيغ الخالية من الزيوت والسليكون غير موجود.

ومسحوق الموز، عبارة عن مزيج من مسحوق مضغوط وشفاف بشكل أساسي تقوم بوضع بعد كريم الأساس؛ لجعله يدوم طويلاً وتحصل من خلاله على اللمعان الزائد.

ويقدم مسحوق الموز فائدة أخرى من خلال لونه الأصفر، والذي يساعد على تفتيح وتغطية الهالات السوداء أو تغير لونها تحت العينين، ولكنه ليس في الحقيقة لون واحد يناسب الجميع.

يكون مسحوق المـوز مفيد للغاية على بشرة متوسطة إلى عميقة بألوان زيتية أو ذهبية أو صفراء، فلا يجب استخدامه على بشرة ناصعة البياض لأنه سيحول لونك الأبيض إلى اللون الأصفر!

كما أنه لا يستخدمه في بشرة وردية، على الرغم من أن هناك عددًا من المنتجات ذات اللون الأصفر والألوان الموز تساعد على تحييد الاحمرار.

لكن مسحوق الموز عند إضافته لبشرة وردية قد يحول الأمر إلى لون برتقالي.

عادة ما تكون النساء اللواتي يتمتعن بدرجات لون البشرة الداكنة أفضل حالًا في استخدام بودرة برتقالية اللون.

 

بعض المنتجات الغذائية في موقعنا والتي تحتوي على مسحوق الموز

مافن كيك بالموز والجوز صباحو
كيك صباحو بالموز والجوز
367.2 كالوري
السعرات الحرارية في مافن كيك بالموز والجوز صباحو
كابتن نادك حليب بنكهة الموز 200 مل
حليب منكّه رائع الطعم ومفيد لصحّتك، مصنّع من حليب نادك الطازج 100%
143.2 كالوري
السعرات الحرارية في كابتن نادك حليب بنكهة المو
نيدو الشوفان والفواكه بطعم العسل والموز
شوفان و فواكه بطعم العسل والموز
137.29 كالوري
السعرات الحرارية في نيدو الشوفان والفواكه بطعم العسل والموز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى