السعرات الحرارية في البيض

السعرات الحرارية في البيض

كم عدد السعرات الحرارية في البيض؟

لا شك أن البيض من المكونات الأساسية لوجبة الفطور وربما العشاء أيضاً، حيث يُعد البيض مصدرًا مهمًا للغذاء وذلك لأنه غني بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لبيلجسم من الفيتامينات والمعادن بجانب البروتين والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم اللازم لصحة العظام ولبناء عضلات الجسم

ولكن يتساءل بعض مُتّبعي الدايت والنظام الغذائي حول عدد السعرات الحرارية في البيض وأفضل طريقة لتحضيره لإنقاص الوزن

وعليه عزيزي القارئ يستعرض  اي ام دايتر في هذا المقال لمعرفة عدد السعرات الحرارية في البيض بجميع طرق تحضيره، وما هو أفضل وقت لتناوله وفوائده لتخسيس الوزن فتابع معنا:

السعرات الحرارية في البيض المسلوق:

عدد السعرات الحرارية في البيض المسلوق منخفضة، حيث تحتوي البيضة الواحدة الكبيرة المسلوقة بوزن (50 جم) على 72 سعرة حرارية (كالوري)

ووفقًا لتقرير وزارة الزراعة الأمريكية فإن اختلاف عدد السعرات الحرارية الموجودة في البيض يعتمد بشكل كبير على حجم البيض ، لهذا السبب إذا كنت ترغب في خسارة الوزن بسرعة أكبر فيمكنك اختيار الحجم الصغير (37 جم) من البيض وذلك لاحتوائها على حوالي 53 سعرة حرارية، أما البيضة الكبيرة جداً (63 جم) فتحتوي على ما يقارب 90 سعرة حرارية، ويجدر الذكر هنا أن البيض المسلوق لا يكسب أي سعرات حرارية إضافية خلال عملية السلق

 

السعرات الحرارية في البيض المقلي (الأومليت):

يعود اختلاف السعرات الحرارية في البيض المقلي إلى المادة الدهنية المستخدمة في تحضيره، ويقدر عدد السعرات الموجودة في البيضة المقلية (46 جم) باستخدام القليل من الزيت بحوالي 90-94 سعرة حرارية

في حين يبلغ عدد السعرات الحرارية في البيضة المقلية في زيت غزير حوالي 120 سعرة حرارية، لذلك يجب تقليل كمية الدهون قدر الإمكان في حال رغبت في تقليل عدد السعرات الحرارية

يجدر الإشارة هنا أن عدد السعرات الحرارية في البيض تزداد عند إضافة الزيت من أجل قلي البيض أو عند أكل البيض المسلوق بزيت الزيتون، كما أن أي إضافات مثل: النقانق أو الجبن أو أنواع اللحوم الأخرى يزيد من عدد السعرات الحرارية

تختلف عدد السعرات الحرارية في بياض البيض عن السعرات الحرارية في صفاره، ويُعد صفار البيض غنيًا بالسعرات الحرارية أكثر من بياض البيض، إذ يحتوي بياض البيض (33 جم) 17 سعرة حرارية، أما صفار البيض (17 جم) 55 سعرة حرارية، ويحتوي البيض النيئ على ما يقارب 72 سعرة حرارية

 

أفضل وقت لتناول البيض لإنقاص الوزن:

يعد البيض أحد الأطعمة التي تحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية ولهذا السبب فإنه يُنصح الأشخاص الذين يرغبون بإنقاص وزنهم بتناول بيضة واحدة كبيرة تحتوي على 78 سعرة حرارية فقط، وعند تناول ثلاث بيضات أي 240 سعرة حرارية، وبإضافة كمية كبيرة من الخضار، فذلك يعني الحصول على 300 سعرة حرارية وهذا يساوي وجبة مُشبعة

للبيض دور كبير في فقدان الوزن وذلك يرجع للأسباب التالية:

  • انخفاض السعرات الحرارية الموجودة في البيض
  • بفضل احتواء البيض على نسبة عالية من البروتين فإن ذلك يعمل على الشعور بالشبع والامتلاء لفترات أطول
    وهذا ما أثبتته إحدى الدراسات وتنص الدراسة على أن اتباع النظام الغذائي الغني بالبروتينات يقلل من استهلاك الطعام بنسبة 15%
  • نظرًا لاحتواء البيض على العديد من الأحماض الأمينية التي تساهم في تعزيز عملية الأيض مما يعني زيادة عملية الحرق في الجسم أي ما يُقارب 80-100 سعرة حرارية يومياً

أما بخصوص أفضل وقت لتناول البيض ليُساعدك على تخسيس الوزن، وفقًا لموقع The Health Site في عام 2012 قام باحثون بمقارنة آثار تناول البيض والخبز خلال وجبة الفطور على عدد من الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد، وجدوا أن المجموعة التي تعتمد على تناول البيض استهلكوا كمية أقل من الطعام طوال اليوم، مقارنة بالذين تناولوا وجبة إفطار غنية بالكربوهيدرات

 

القيمة الغذائية للبيض:

يحتوي البيض على العديد من العناصر الغذائية مثل: الزنك، والبوتاسيوم، والفسفور، ويتميز البيض بأنه غني بالدهون والكولسترول التي قد يعتقد البعض أنها تسبب بعض المشاكل الصحية، ولكن في الحقيقة أن البيض مصدرًا أساسيًا للبروتين كما يحتوي على مضادات التأكسد ويحتوي على العديد من المواد المغذية الأخرى، وتحتوي البيضة المسلوقة التي يقدر وزنها 50 جم على ما القيم الغذائية التالية:

6.29 جم من البروتين
5.3 جم من اجمالي الدهون
186 جم من الكولسترول
0.56 جم من الكربوهيدرات
0.56 جم من السكريات
0.59 ملجم من الحديد
25 ملجم من الكالسيوم
260 وحدة دولية من فيتامين أ
44 وحدة دولية من فيتامين د

وبهذا عزيزي القارئ نكون قد أنهينا هذا المقال الذي تحدثنا به عن عدد السعرات الحرارية في البيض، وختامًا دعنا نركز على النقطة التالية إن تعزيز فوائد البيض يعتمد على طريقة تحضيره، فالبيض بكافة طرق تحضيره يحتوي على الكثير من العناصر الغذائيّة، ولكن البيض المسلوق جيّداً هو الخيار الأمثل عندما يتعلّق الأمر بتجنُّب التعرُّض للبكتيريا الضارّة.