أبرز ما يميز اليقطين أو القرع كما تطلق عليها بعض الدول العربية، هي امتلائها بالعديد من العناصر الغذائية التي تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحية.

وهو ما أكسب القرع أو اليقطين شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم.

على الرغم من أن اليقطين يُنظر إليه على أنه خضروات، إلا أنه يعد فاكهة من الناحية العلمية لأنه يحتوي على بذور.

ومع ذلك، فهي تشبه الخضروات من الناحية الغذائية أكثر من الفواكه، لذا تعالوا نتعرف على ماهو اليقطين، وماهي فوائد اليقطين الصحية.

 

ما هو اليقطين؟

يعتبر اليقطين أو الكوسا، أحد أصناف القرع الشتوي، له شكل خارجي صلب وحجم أصغر قليلاً من القرع.

واليقطين عبارة عن ثمرة خضراء اللون، داكنة مع وجود بعض الخطوط الخفيفة على السطح الخارجي الخشن واللحم البرتقالي أو الأصفر في الداخل.

يُعد اليقطين إضافة ممتازة للشوربات واليخنات، كما يمكن طهيه كطبق جانبي قائم بذاته، خاصةً إذا كانت متبلة.

ويوفر هذا النوع من الخضروات بعض الفوائد الصحية لأولئك الذين يجعلونه جزءًا منتظمًا من نظامهم الغذائي.

 

حقائق غذائية عن اليقطين

تعتبر الكوسة مصدرًا غنيًا بالفيتامينات A و C. ، وتحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية، وهو 30 سعرة حرارية فقط لكل كوب.

يعد هذا النوع من القرع أيضًا مصدرًا جيدًا للحديد والنحاس والمغنيسيوم وفيتامينات ب وبيتا كاروتين والألياف ومضادات الأكسدة.

 

المغذيات الكبيرة والألياف

تشكل الكربوهيدرات، في أشكال السكر والنشا، معظم السعرات الحرارية في اليقطين.

يحتوي كل كوب على 19.8 جرام من إجمالي الكربوهيدرات، بما في ذلك 8.1 جرام من السكر الطبيعي و 7.1 جرام من الألياف.

تساهم هذه الكمية من الألياف بنسبة 28 و 19 في المائة في تلبية احتياجات الألياف اليومية للنساء والرجال على التوالي.

 

البوتاسيوم والماغنيسيوم

إن تضمين اليقطين في نظامك الغذائي يعزز كمية المعادن التي تحصل عليها، ويوفر كميات كبيرة من المغنيسيوم والبوتاسيوم.

يعمل المغنيسيوم على المساعدة في تحقيق الاستقرار في بنية الحمض النووي وأغشية الخلايا، كما يدعم إنتاج الطاقة.

يقدم كوب واحد من اليقطين 56 ملليغرام من المغنيسيوم و 505 ملليغرام من البوتاسيوم.

يشكل هذا 13 في المائة من متطلبات المغنيسيوم للرجال و 18 في المائة للنساء، بالإضافة إلى 11 في المائة من احتياجاتك اليومية من البوتاسيوم.

 

فيتامينات أ و ك

اليقطين غني بفيتامين أ – في 38،129 وحدة دولية، يمكن لجسمك استخدام هذا الفيتامين A للمساعدة في نمو العظام ودعم وظيفة المناعة والحفاظ على الرؤية الحادة.

يوفر اليقطين المعلب أيضًا كمية كبيرة من فيتامين K – 39.2 ميكروجرام – مما يساهم بنسبة 31 بالمائة في تلبية احتياجات فيتامين K اليومية للرجال و 44 بالمائة للنساء.

القيم الغذائية في كوب من اليقطين المطبوخ (245 جرام) يحتوي على:

  • السعرات الحرارية: 49 سعرة حرارية
  • الدهون: 0.2 جرام
  • البروتين: 2 جرام
  • الكربوهيدرات: 12 جرام
  • الألياف: 3 جرام
  • فيتامين أ: 24٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • فيتامين ج: 19٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • البوتاسيوم: 16٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • النحاس: 11٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • المنغنيز: 11٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • فيتامين ب 2: 11٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • فيتامين E ـــــ 10 % من الكمية اليومية الموصى بها.
  • الحديد: 8٪ من الكمية اليومية الموصى بها.
  • كميات صغيرة من المغنيسيوم والفوسفور والزنك وحمض الفوليك والعديد من فيتامينات ب.

 

فوائد اليقطين الصحية

تشمل أبرز الفوائد الصحية لليقطين قدرتها على تعزيز صحة البشرة، وتحسين الرؤية، وتقوية القلب، والمساعدة في إنقاص الوزن.

كما أن لليقطينة فرصة كبيرة في قدرتها على مقاومة السرطان.

 

فوائد اليقطين في العناية بالجلد

يمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم للكوسة في حماية بشرتك كما أنه يقلل من ظهور الندوب والشوائب.

بفضل المستويات العالية من بيتا كاروتين ومضادات الأكسدة الأخرى الموجودة في هذا النوع من القرع.

فإنه قادر على المساعدة في تقليل الإجهاد التأكسدي في الجلد، والذي يمكن أن يقلل الالتهاب ويمنع علامات الشيخوخة.

 

العناية بالعيون

اللون البرتقالي للقرع يرجع إلى حد كبير إلى وجود بيتا كاروتين فيه، والذي يمكن أن يمنع الإجهاد التأكسدي في شبكية العين.

وبالتالي يقلل من خطر التنكس البقعي، وكذلك إبطاء تطور إعتام عدسة العين.

 

فوائد اليقطين في مقاومة السرطان

نشر د. عبدالله الغشام دراسة في المجلة الدولية للعلوم وجدت أن المكوّن الفريد في أصناف القرع، كوكوربيتاسين، له تأثيرات قوية ضد الخلايا السرطانية في الجسم.

وهذه المادة لديها القدرة على تثبيط انتشار الخلايا السرطانية، مما يساعد على الحد من تطور السرطان في الجسم.

تحارب تلك المضادات الجذور الحرة في الجسم، مما يجعل قرع الكوسا إجراء وقائي طبيعي ممتاز للسرطان والأمراض المزمنة.

 

فوائد اليقطين في فقدان الوزن

تحتوي الكوسة على نسبة عالية من الألياف الغذائية وانخفاض السعرات الحرارية، مما يجعله إضافة مثالية لأي نظام غذائي لفقدان الوزن.

سوف تساعدك الألياف الغذائية على الشعور بالشبع، في حين أن العدد القليل من السعرات الحرارية سيسمح لك بتناول أكبر قدر ممكن من الكوسة.

 

يحسن صحة القلب

مع كمية صحية من الحديد وفيتامين سي وفيتامين أ، يساعد هذا النوع من الخضروات في الحفاظ على سلامة الأوعية الدموية والشرايين.

كما أنه قادر على خفض ضغط الدم، وضمان دورة دموية صحية.

 

فوائد اليقطين في علاج السكري

تشمل فوائد اليقطين توفير عدد من العناصر الغذائية الأساسية، مثل الحديد والكالسيوم والفيتامينات A و C، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية.

يحتوي اليقطين على الكربوهيدرات؛ لذلك يمكن أن يرفع نسبة السكر في الدم.

رغم ذلك فاليقطين يحتوي على عدد من المواد التي يمكن أن تساعد في تقليل تأثيره على نسبة السكر في الدم، لذلك يمكن أن يكون مفيدًا.

 

علاج الإمساك

تضيف الألياف الموجودة بالكوسة حجمًا كبيرًا للبراز ، وتسريع حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي ويمكن أن يساعد ذلك في علاج الإمساك والوقاية منه.

ويحتوي كوب واحد من القرع المعلب غير المملح على حوالي 7 جرام من الألياف الغذائية.

وبالمثل، تحتوي أونصة واحدة من بذور اليقطين المحمصة وغير المملحة على 5 غرامات من الألياف.

 

بذور اليقطين

قد لا تكون بذور اليقطين شائعة مثل بذور السمسم وبذور عباد الشمس، ولكن إذا كنت تحاول زيادة مستويات هرمون التستوستيرون، فقد يكون من المفيد تناولها.

بذور اليقطين غنية بالدهون غير المشبعة وتوفر عددًا من العناصر الغذائية التي قد تساعد في تحسين مستويات هرمون التستوستيرون.

على الرغم من الفوائد المحتملة، يجب عدم استخدام بذور اليقطين لمعالجة أي حالات طبية.

 

العناصر الغذائية في بذور اليقطين

الماغنيسيوم

من بين المغذيات التي توفرها بذور اليقطين المغذيات، يساعد هذا المعدن على تنظيم مستويات عدد من العناصر الغذائية الأخرى في جسمك ويدعم عمل الإنزيمات.

بالإضافة إلى ذلك، يشير البحث المنشور في طبعة أبريل 2011 من “البحث عن العناصر الحيوية الأثر” إلى أن المغنيسيوم يمكن أن يعزز زيادة مستويات هرمون التستوستيرون.

الليسين

وهو حمض أميني يمكن أن يساعد في تعزيز أكسدة الدهون والتحمل، لذلك فهو مكمل غذائي رياضي مشهور.

الدهون

تشبه بذور اليقطين، بذور السمسم وعباد الشمس من حيث كونها غنية بالدهون.

كل 1 أونصة من بذور اليقطين توفر حوالي 14 جم من الدهون، والتي يمكن أن تكون ضارة لنظام غذائي قليل الدسم ولكنها مفيدة لتعزيز هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة عند الرجال).

تعرفوا على السعرات الحرارية في بذور القرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *